أبي - بطلي الوحيد

صرت أسابق نفسي، أطوي الأرض طيا.. لا لألقي بنفسي بين ذراعيه .. بل لألقي بنفسي وآلامي وانكسار قلبي من بعده أمام قبره.. لأخبره أنني كنت صادقة عندما قلت أنه لا يوجد أحد مثله ولن يشعر بي غيره ولن يسمعني ولن يساندني غيره .. من قال أن الزمن يداوي كل وجع لم يكن يعِ ما يقوله .. مؤكد لم يعرف كيف يكون انكسار القلوب حقا .. ما يداويه الزمن هو فقط وجع بُني على خطأ أو جاء معه الخلاص .. أفتقده وأفتقد نفسي .. أفتقد كلماته ويده تربت على كتفي .. ابتسامته وأنا احكي له بسعادة عن انتصاراتي الصغيرة وربما التافهة أو عن حلم أبعد ما يكون عن يدي فيخبرني أنني سأصل يوما ما ...