السعادة قراركِ وحدكِ

في مجتمعي تقاس قيمة الفتاة بوقوفها في ظل رجل و بعد هذا الظل يأتي كل شيء. فمهما ارتقيتِ في المستوى العلمي و المهني و حققتِ من النجاحات ما يعجز عنه الكثرون غيرك رجالا او نساء سيظل السؤال الدائم يطرق مسمعك بداية على استحياء ثم يصبح بشيء أكثر بجاحة و يصحبه شعور أكثر سوءا و نظرة موجهة ليدك اليمنى:  مفيش جديد؟ متخطبتيش؟ و أغرب ما قد تلاقيه الفتاة هو سؤال: و متخطبتيش ليه لحد دلوقتي . قد يسبق هذا السؤال سؤالا ارق بقليل: هو الرجالة ايه عميو مش شايفين القمر دا ؟؟ ثم يتطور الامر إلى إلقاء اللوم على الفتاة : انتي هتفضلي كده لحد امتي؟ مش ناوية بقى تتجوزي زي كل البنات؟ 

صبرتِ على لوم المجتمع و قررتي ألا تقفي في ظل "حيطة "بلا قيمة، و أن يكون اختيارك لزوجك نابع من قناعة و مشاعر تغمر قلبك لكي تستطيعي مشاركته مشوار يمتد لآخر العمر لا لأقرب محكمة للأسرة. و وجدتِ من يناسبك فكرا و روحا... هل يريحهم ذلك و يصمت أفواها لا تنطق إلا بكل ما هو مثير لاستفزازك؟؟ لا طبعا..البعض لن يعجبهم اختيارك. و آخرون سيكون تركيزهم على مقدار ما دُفع فيكِ( الشبكة و المهر وووو) وكذلك ما اشتريتِ من أثاث .. و مهما فعلتِ فلن يعجبهم أي شيء. ثم التعليقات على حفل خطبتك أو زفافك و سوء القاعة أو حفل زفاف فلانة الذي كان أفضل يكثير أو مكياجك الذي لم يكن كفلانة أو أو أو .. حتما سيجدون ما لا يعجبهم .. فلا تلقي لهم بالاً فهؤلاء لا يعجبهم شيء.. و لو طالت مدة خطبتك سيعترضون و لو قصرت لن يعجبهم ذلك أيضا .. في كل الأحوال افعلي ما أنتي مقتنعة بكونه الصواب.

تم زواجك؟ مبرووك.. إليكِ أولى الصدمات من كانو يلحون عليك بالأمس القريب بأن تسرعي بزواجك سيسمعونك عبارات من هذه النوعية: الجواز كله قرف و مشاكل.. انتي بس عشان في الأول لسه هتشوفي القرف و حرقة الدم.. الرجالة كلهم زفت و فيهم  و فيهم .. و لما تخلفي هتكرهي حياتك.. أنا عارفة متسربعين على الجواز ليه؟؟؟ دا احنا بنتمنى يوم من أيام ما كنا في بيوت أهلنا مرتاحين؟؟و أين كانت تلك النصائح قبل الزواج لو كانت صوابا ؟؟ أم أن كل شيء يجب أن يكون سيئا لأننا ولدنا لنتعذب و حياتنا هي عبارة عن سلسلة من المعاناة لا تنتهي و من يخالفكم الرأي فهو لم يعِ ذلك بعد و سيعيه عما قريب؟؟؟

مر شهر أو شهرين .. النظر عند السلام هذه المرة سيكون إلى بطنك مصحوبا بعبارة: مفيش حاجة جاية في السكة؟؟ و إن قلتِ لا. فمؤكد أنك إما حزينة و يؤلمك ذلك و ستحسدين كل أطفال الكون و على كل أم أن تخبرك أن طفلها مريض طوال الوقت ولا تغرنك شقاوته و انطلاقه. أو أنك تؤجلين الانجاب لعلة ما و عليهم إذن أن ينطلقوا في الضغط عليك لمعرفتها..

رزقت بحمل.. ستسرع كل منهن بتأكيد أنك ستعانين و ستتألمين و ستتمنين الموت طوال فترة حملك و أن الأسوأ لم يأت بعد و أن ما بعد قدوم طفلك هو الأسوأ على الإطلاق و أن عليكِ إدراك أن حياتك تنتهي هنا و أن ما تبقى منها ستهبينه مرغمة غير راضية لبيتك و أطفالك و كأنك تخطين بخطوات ثقيلة لدخول جحيم أبدي لا مفر منه.

لو نجحتي في دراستك ستجدين من يقلل من عزيمتك و يخبرك أن كل ذلك بلا أهمية لأن" البنت مسيرها لبيتها" كما حدث ذات مرة أن أخبرني أحد المشرفين على في العمل أن على التوقف عن تلك الدبلومة التي أدرسها لأنها بلا أهمية ففي النهاية حتى لو حصلت على الماجستير و الدكتوراة فالبيت و الزواج هما نهاية المطاف و كل شيء سواهما هو بلا قيمة.

ستجدين من يقلل مما حققتي و يتهمك بأنك تعانين من فراغ ليس إلا أو أنك مؤكد مهملة في بيتك حتى تجدي من الوقت ما تضيعينه على الدراسة أو تنمية مهاراتك أو تحقيق أي نوع من النجاح..

كل هؤلاء فشلوا في أن يعيشوا حياتهم و يظنون أن هذا هو ما يجب أن تكون عليه حياة الجميع و لو وجدوا فرصة لغيرهم ليشعر بالسعادة، الحب، النجاح، باختصار أن يعيش يسعون بكل ما أوتو من قوة ليحطمو عزيمته ليصبح مثلهم..

الخلاصة لا تلقي لهم بالا ولا تستمعي لعباراتهم فهي ما خرجت إلا من قلب أصابه المرض و شاخ قبل أوانه و لم يذق يوما طعم فرح ولا حب حقيقي ... باختصار هم يعيشون في انتظار الموت و تمر حياتهم بشكل روتيني " تأدية واجب" فلا تتركي لهم فرصة ليجعلوكي مثلهم ..

الحب و الزواج و الأبناء أحداث سعيدة للرجل و المرأة و لكن ليس بها ما يحدد قيمة أي منهما ولا علاقة لها بتوقف الحياة بل هي بداية حياتهم بشكل مختلف .. ابحثي عن الجانب المشرق المليء بالسعادة في هذه الأحداث و افرحي و استمتعي بها و انجحي و حققي ذاتك فلا يوجد ما يمنعك في الكون سوى ضعف إرادتك إن قررتِ فقد الامل.. الأمل في كل شيء و السعادة في انتظارك و ليس بين البشر من لا يمر بأوقات حزن و ألم و لكن لا شيء يدوم للأبد .. استمتعي بحياتك و اجعليها أفضل ما تكون و الأمر بيدك و راجع لقرارك أنتِ وحدكِ
 

1 comment:

  1. صح جداً جدااااااااااااً.للأسف ده حال الناس بتتدخل ف ال ملهاش فيه ومبيعجبهاش حال حد ودايماً بينتقدوا.....فعلاً سر الفشل ف الحياة هو محاوله ارضاء الجميع...طظ ف الكل المهم نفسى وسعادتى ...

    ReplyDelete