همس الروح 2





الحبُّ الحقيقي لا يمحوه حبٌ آخر، لا يعقبه حب ولا يعادله احساس، هو اندماج روحي و عقلي و ربما يصل حدَّ التشابه الشكلي، هو اكتمالك فلا تعد تشعر بعده بأن هناك شيء ما تفتقده في حياتك، هو أن تجد الرفيق و الصديق و الحبيب و الأذن التي تنصت و القلب الذي يشعر بك و العقل الذي يستوعبك و يكملك ، هو يد حانيه أرسلها الله لك لتُطمئن قلبك بعد تعب و لتحنو عليك كلما أرتك الحياة بعضا من وجهها القبيح، هو جزء من جنة الله وضعه في الأرض فلم تعد الحياة مليئة بالهم و الكآبة، هو سر لن تستطيع فهمه لكنك تشعر بعميق تأثيره بكل جوارحك، فعينك لم تعد ترى الحياة كما كانت من قبل بل أضفى عليها الحب الكثير من الجمال، و قلبك أصبح قادرا على أن يعرف كيف تكون الفرحة و كيف تتضاعف ما إن اقتسمتها مع من تحب، الحب حياة للروح و العقل و القلب ، الحب حياة تضاف للمحب فكأنما ولد من جديد و كأنّ الحب يجبُّ ما قبله من هموم الحياة و كأنك أُعطيت فرصة جديدة للحياة و أَعطيتَ الحياة فرصة أخرى لتُريك وجهها الأجمل 

No comments:

Post a Comment