همسات




 اكتشفت للحياة وجها آخر .. رأت وجهها القبيح الذي ظلت تظن ببراءة أنه غير موجود إلا في أفلام الرعب .. علّمها ألمها .. رأت في نفسها جوانب لم تكن تعرفها من قبل .. عرفت من هم الأقربون حقا و الذين يجب أن يحملهم قلبها و يمجدهم في لوحة شرف أقرب و أخلص الناس.. و عرفت أيضا من يديرون لها ظهورهم عندما تأتيهم و قد مسّها الضُر فلا يلقون لها بالاً و كأنها لم تكن يوماً في قائمة معارفهم .. تألمت كثيرا لكنّها تعلمت أكثر .. لا يهم كم كانت هذه العاصفة قاسية، المهم أنها لم و لن تقصمها و ستخرج بعدها أقوى و أعقل و أفضل حالاً.. الحمد لله الذي أنقذها و علّمها و أحسن إليها ...