رحلة - تكتبها ريهام زهران





اتحرك القطر.. صوت محركاته فضل يعلى لحد ما غطى على صوت الناس والدوشة حواليها..
بصت برا الشباك.. سرحت بعيد .. اتنهدت بعمق وهمست" لحد امتى هفضل كده يا رب؟ انا تعبت"

قطع كل دا صوت جنبها بيقول " لحد امتى هتفضلي ايه؟"
اتخضت وبصت له.. 
*" افندم؟"
-" احم.. احمد .. اسمي احمد.. كنت بسألك بتقولي لحد امتى هتفضلي ايه؟"
*" حضرتك تعرفني؟"
-" بصراحة لا .. بس حسيت انك محتاجة تتكلمي وحد يسمعك والطريق طويل فدي فرصة تتكلمي براحتك.. كوني معرفكيش دي حاجة كويسة جدا عشان مش هتتحرجي تتكلمي براحتك ومش هتشوفيني تاني."
بصت له باستغراب

-" ها مقولتيش هتفضلي ايه؟"
*زفير قوي .. " بعافر"
-" ايه المشكلة؟"
* " تعبت"
-" تعرفي ان المعافرة دي معناها انك قوية والا طنتي استسلمتي وبطلتي تعافري من زمان.. تعرفي كمان انها بتديكي مناعة لحاجات كتير.."
*" زي ايه؟"
-"قولي لي بتعافري في ايه؟"
*" بعافر عشان مستسلمش للحزن.. عشان مستسلمش لوجع قلبي .. عشان اقدر اقوم كل يوم بقوة تكفيني اكمل يومي واشتغل وابتسم وارجع انام واصحى اعيد كل دا.. بعافر في المواصلات .. بعافر عشان استحمل كل حاجة صعبة.. بعافر عشان اجرب مرة واتنين وعشرة لحد ما اوصل للي عايزاه .. للي بحلم بيه... " بصت بعيد تاني وسرحت" بس كل حاجة بعيدة وصعبة .."
" شوفتي بقى اهو دا قصدي"
" ازاي؟"
- " لولا معافرتك مكنش بقى عندك مناعة ضد الحزن.. وجع القلب.. التسليم للأمر الواقع.. ضد اليأس...."
*" طب ليه كل حاجة صعبة كده؟"
-" مش صعبة ولا حاجة.. بس كل حاجة بتروح للي يستاهلها بجد .. عشان كده لازم نثبت اننا نستاهل"
*" غيري بيحقق حاجات كتير من غير تعب؟"
-"مبسوط بيها؟"
*" اكيد مبسوط"
-" حاسس بقيمتها؟"
*"أكيد لا"
-"طيب دا مهم عارفة ليه؟"
*"اشمعنى؟"
-" عشان لما بنقدر الي وصلنا له بنسعى لنجاح اكبر.. بس لما بنكون مش حاسين بقيمته.. مش هيفرق معانا الاكتر دا.. عشان احنا اصلا عايزين اي حاجة والسلام.. "
*"عندك حق"

-" قولي لي الاول.."
بصت له بتركيز
-" حققتي حاجة من احلامك ولا لسة في اول الطريق؟"
ابتسمت وبدأت تتكلم بحماس.. عينيها بتلمع و بتحرك ايديها بحماس وهي بتتكلم بفخر عن تعبها وانجازاتها الصغيرة .. صوتها بيضحك .. اتحولت لطفلة بكل ما تحمله الكلمة من معنى جميل ... فضل يسألها ازاي حققتي دا طيب عملتي ايه عشان تتعلمي دا.. ومع كل اجابة منها كان بيوريها انبهاره و تشجيعه ليها ..  فضلت بنفس الحماس لحد ما سكت صوت المحركات.. القطر وقف .. اتخضت.. قالها وصلنا.. سكتت .. نزلوا من القطر .. 
سلمو على بعض ..
* قالت له " شكرا"
-قال لها " شكرا ليكي.. انا فعلا كنت محتاج اسمع حد قوي زيك يديني دافع اعافر .. انتي كمان اوعي تبطلي معافرة .. "

مشيو خطوتين كل واحد في اتجاه، بعدين لف وناداها 
-" استني.. عرفتي لرد على سؤالك: لحد امتى هفضل كده يا رب؟؟"
*ردت"ايوة، طول ما انا عايشة هعافر " 
-" عاش " ابتسم ومشي 
بصت للسما وابتسمت وقالت " شكرا"

يوميات ميييس نورين - تكتبها: ريهام زهران



أنا نورين .. ن و ر ي ن .. نورين هاه نورييين . يعني مش نوران ولا نورهان ولا نورا ولا نوري ولا حتى نور .. احم احم .. انا اسفة اصل الموضوع دا بيستفزني جدا...

بصو.. ممكن أعيد من الأول.. 

هاي .. أنا نورين ... بحب اسمي زي ماهو كده فياريت نكون متفقين على النقطة دي ...
المهم.. انا مدرسة اد الدنيا .. او يعني يحاول .. بصراحة ولا اد الدنيا ولا حاجة ... انا اصلا شبرين ومش باينة من الارض والطلبة اطول مني و هاهاهاها وكل القلش الي بيتقال على الصغننين الكيوت الي زيي كده اتقالي بالتالي قولت اسبق واقوله انا .. كده كده 
هتسمعوه في حكاياتي... 

انا ذكية ولماحة وعاقلة جدا واحيانا ببقى على طبيعتي وساذجة جدا .. يعني على حسب الموقف .. بصراحة لا مش على حسب الموقف انا أغلب الأحيان ببقى ساذجة و مدب في الموقف الغلط لا بس ايه لماحة وذكية في اي حاجة.. متخصنيش...

المهم.. انا اتخرجت من كلية التربية قسم لغة انجليزية.. اربع سنين كلية بنحت في الصخر .. بجري من البيت للمحاضرات للمكتبة للابحاث .. دمي دا بيجري فيه كرات بيضا وحمرا وابحاث حضراتكم.. اتخرجت بتقدير جيد جدا مع مرتبة الشرف..طبعا ماما  وأصحابها والجيران وقرايبنا كلهم مقتنعين اني هبقى الدكتورة .. ولاني محظوظة جدا متعينتش في الجامعة... فكلهم اقتنعو ان المدارس الدولية هتتخانق عليا وكل الي يشوفني يقولي خلاص هانت كلها كام سنة وتلعبي بالفلوس .. مرتبك مش هيكون اقل من عشرة خمستاشر الف دا غير الدروس .. وانا بصراحة بكل سذاجة صدقت واتعشمت اوي ... اوي .. انام واقوم احلم بيا وانا قاعدة نفس قعدة الاستاذة نانسي ( وشبهها كمان) وحواليا اطفال كيوت وحلوين كده ما شاء الله ما شاء الله.. احباب الله.. وقاعدين نغني انجلش بقى بكل رقة وجمال ...

المهم مش هضيع وقتي في احلام اليقظة دي ... وبدأت رحلة البحث عن المدرسة الدولية الي هتستحق تميزي ...

اشتركت في كل صفحات المدرسين على فيسبوك وبدأت اتابع الاعلانات...

(المطلوب : تقدير جيد على الاقل ( حلو الكلام دا
(طلاقة في اللغة( متوفر
قدرة على العمل تحت ضغط ( انا اصلا سترونج اندبندنت وومان واشتغل تحت ضغط عادي يعني)
 خبرة ٥ سنين في المدارس الدولية ( هي الحاجات بتروح مني ليه)
خبرة في تدريس مناهج معينة
والقاضية بقى ( مطلوب مدرسين أجانب)

أما المدارس الي مواصفاتها منطبقة علىّ كان في مشكلة متكررة في اعلاناتها ... المرتب ( هنا بقى تظهر قدرات الناس الي زيي على ملاحظة الاخطاء... كل الاعلانات المرتب فيها ناقص اصفار ) 
زي الشاطرة علقت على النقطة دي ..عملت بوست طويل عريض بطالب فيه أدمن الجروب أنه يراجع الاعلانات لان كلها مكتوب فيها المرتب غلط ( ناقص أصفار).. و كانت النتيجة ريأكشن هاهاها من كل اعضاء الجروب والجروبات المجاورة وردود مفيهاش غير ضحك.. مفيش غير واحد ابن حلال علق قالي انتي شكلك طيبة و دي المرتبات بجد مش ناقصة اصفار ولا حاجة .. بس التييييت رجع علق تاني و قال انا اسف مش قادر ابطل ضحك .. 
اكتشفت الحقيقة المرة .. مفيش عشرات الآلاف.. هم ١٥٠٠ بالكتير واقل كمان
وراحت احلامي بنانسي عجرم وحسيت اني ماشية في سكة ميس انشراح....          يتبع

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

(2)



وفجأة ماما لقتني قاعدة في اوضتي على وشي علامات الصدمة وعمالة اعيط واتشحتف واقول خلاض كله ضاع.. تعبي ضاع ... اخري ١٥٠٠جنيه ... انا مصدووومة .. ومشغلة اغنية اليسا مصدووومة بجد وعمالة اغني بصوت عالي .. الفكرة اني بس بحب اعيش المود صح .. يعني ازعل واتصدم ويبقى اخري اكشر شوية وخلاص.. دا حتى التكشير يبوظ بشرتي ويطلع لي تجاعيد...

المهم في وسط كل دا لقيت هبة صاحبتي الي كانت في كلية تجارة بتكلمني .. انا قولت خلاص اشتغلت في بنك ومتصلة تقلب على المواجع.. المهم رديت وزي ما توقعت
 لقيتها بتقولي باركيلي اشتغلت..
 قولت لها في بنك؟ قالت لا خدمة عملاء في نوفا فون.. ما تيجي دول طالبين ناس لسة وقالو لي لو تعرفي حد ادينا رقمه .. ادي رقمك لل HR ؟ دي سكرة وهتتقبلي اكيد..
 قولت لها طيب دا شغل كويس ولا بهدلة؟
 قالت لي دا شغل حلو وسهل وليهم مميزات كتير وبكرة نترقي ونقبض اكتر .. جربي بس مش هتخسري...
 قولت لها :تمام..

ساعة وكلمتني بنوتة من الشركة وعملت لي مقابلة على التليفون وقالت لي تمام هتيجي لمقابلة تانية بعد بكرة الساعة ١٢ الضهر وقالت لي العنوان "شركة مكالمة" ..
-طيب دي مش شركة نوفا فون دي شركة تانية!
 قالت ايوة ماهو احنا شركة outsourcing ..
- يعني ايه؟
قالتلي :يعني هتشتغلي وتقبضي عن طريقنا فترة بس شغلك مع نوفا فون لو اثبتي كفاءة هتبقى نوفافونر يعني هتبقى في الشركة نفسها وهتقبضي مرتب اكبر و تترقي وتاخدي مميزات اكتر ..
 قولت لها تمام
                                                      ------------------------

يوم المقابلة جهزت وخدت ورقي وروحت لقيت امة لا اله الا الله هناك .. يعني مكنتش مدياني ميعاد انا لوحدي ؟؟! قعدت مسنية لحد ما جيه دوري .. دخلت المقابلة

سألتني الاسئلة المعتادة
كلميني عن نفسك
-          حكيت قصة حياتي لحد ما هي زهقت و قالت لي تمام
شايفة نفسك فين بعد ١٥ سنة ( تجديد بردو)
-          شايفة نفسي مديرة قسم هنا في الشركة و بسافر وألف العالم و كده..
طيب لو كلمك عميل متعصب هتعملي ايه؟
-          هحاول احل له مشكلته طبعا ( كنت غلبانة اووي)
طيب لو عميل عاكسك وهو بيكلمك هتردي ازاي؟
-          هرد بأسلوب رسمي و أسأله لو في حاجة تانية عايز يسأل عنها.
طيب لو بنت صغيرة كلمتك و هي بتعيط و بتقولك بليييز حولي لي رصيد ماما تعبانة اوي و مش بترد علىّ و عايزة اكلم المستشفي.. هتعملي ايه؟
-          لأول وهلة البنت صعبت علىّ و كنت هقول هحول لها اكيد .. بس قولت اكيد السؤال دا فخ.. ففكرت شوية افتكرت ان الاتصال بالاسعاف ببلاش ... و مكالمة خدمة العملاء بفلوس اصلا يعني في رصيد .. فاتسحبت من لساني " يا بنت الايييييه؟؟ّ!!"
-          قالت لي "أفندم؟؟"
-          قولت لها البنت قصدي البنت الصغيرة .. دي بتشتغلني .. احم .. المهم هقول لها مش هينفع احول لك رصيد حاولي تنادي على حد من الجيران و انهي المكالمة .
تمام ماشيين حلو وبجاوب وهي بتبتسم
لحد ما قالت لي شايفة القلم دا؟؟ (قولت لنفسي  أكيد اختبار نظر ولا قوة ملاحظة)
 قولت لها ايوة لونه اسود و فيه نقط دهبي على الغطا
قالت تمام .. مش دا السؤال .. السؤال بقى قولي لي خمس استخدامات له...
قولت لها اممم اكتب بيه .. امضي بيه العقد لما تقبليني .. اشخبط بيه وانا قاعدة زهقانة .. ارميه على حد واقف بعيد عشان يركز معايا بدل ما اناديه واعمل دوشة .. واخيرا ممكن بردو اقعد انقر بيه على ترابيزة وانا سرحانة..
 قالت لي تمام تقدري تتفضلي..
ايوة يعني دا معناه اتقبلت ولا اترفضت؟؟
قالت لي تقدري تستني برا شوية وهتدخلي second interview  

استنيت شوية وبعدين دخلت المقابلة التانية..
بردو قالي كلميني عن نفسك
و بعدين سألني اشمعنى حبيتي تشتغلي في نوفافون
قولت له بصراحة عشان مش لاقية حاجة عدلة اشتغلها قولت اجرب
قالي تمام.. حد هيكلمك يبلغك بالنتيجة خلال اسبوع..

طلعت و انا عايزة اطخ نفسي.. في حد يقول كده .. طب كنت اقوله شركة انترناشونال و خبرتها و اقعد انفخ في الشركة شوية .. يلا .. مش مشكلة .. لا مشكلة .. هقول لهبة رفضوني وتشمت فيّ .. في وسط الخناقة دي مع نفسي لقيت الموبايل بيرن ..لقيت حد بيكلمني بيقولي اني اتقبلت وهبدأ تدريب الاسبوع الجاي.. كل الي قدرت اقوله : الحمد لله هبة مش هتشمت فيّ.. مش عارفة حسيته اتضايق ليه!!


                                                يتبع
  ------------------------------------------------------------------------

(3)


كلموني تاني يوم عشان اروح امضي الورق ويكون معايا أوراقي و شهادتي كمان عشان احضر اجتماع كده مع المجموعة الجديدة هيقولو لنا فيها شوية تفاصيل مهمة ..
لبست من بدري  في اليوم الي حددوه..

 ماما بتقولي: ايه رايحة فين مش التدريب لسة كمان اسبوع..

قولت لها ( وكأني رئيس مجلس ادارة) : كلموني عشان في ميتنج مهم

روحت وقعدنا مستنيين بتاع ساعة و بعدين اتجمعنا في مكان كده و جيه واحد رحب بينا و قال لنا بقى هقول لكم شوية تفاصيل مهمة.
قعد بقى يمجد فينا ويقول اننا صفوة الصفوة و ان مش اي حد بيتقبل في نوفافون. و ان وجودنا هنا النهاردة معناه اننا ناس مميزة و بكرة نكبر في الشركة و نمسك مناصب كبيرة.

التدريب دا مجاني لكنه هيكلف الشركة للفرد حوالي 3000 بالتالي لو فكرت تمشي في اي وقت قبل ما يعدي 3 شهور شغل بعد التدريب هتدفع ال 3000 دول لان كده هتكون خسرتنا..

تاني حاجة انتو عارفين طبعا ان المرتب 4000.. احم دا gross لكن الnet الي هو الصافي الي هتستلموه 2000 بس .. و قبل ما حد ينطق قال لنا الفرق دا هو الي هيدفع لكم تأمين صحي و تأمين اجتماعي يعني  من اول يوم تدريب هيتأمن عليكم لو لا قدر الله تاني يوم حصل لحد فيكم حادثة و مات اهله هياخدو 50 ألف جنيه..
( في اللحظة دي حسيت أني الموضوع دا خطر و ممكن يخلي اهالينا يجي لهم افكار شيطانية فقررت انبه زمايلي بعد ما نخلص ميقولوش لاهاليهم .. طب انا ضامنة الحاجة مش هتفكر تضرني بس غيري ممكن يتحط لهم سم تاني يوم تدريب).

سقف طموحي نزل شوية وبعد ما حلمت ب 4000 نزلو النص بس مش مشكلة.. خليني وراهم..

قال لنا بقى لنا خصومات في محلات ومطاعم و اشتراك جيم  (قولت لنفسي وماله اهو دا هيعوض فرق المرتب).

وبعدين نزل بالصاعقة "المرتب اول 6 شهور عشان هنكون لسة تحت الاختبار هيكون 1200 بس .. لكن بعد كده هيبقى 2000 غير بقى البونص لما نعمل شغل مميز" ..
- الي هو ازاي يعني؟
- قال: يعني يبقى مطلوب منك تعمل 100 مثلا في اليوم فتعملهم كلهم طول الشهر فينزل لك مثلا 500 جنيه زيادة...

الكل اتحمس و قولنا لا دا احنا هنعدي العدد المطلوب وناخد البونص دا اكيد ..ونسينا موضوع ال 1200..

بس انا في اللحظة دي كنت حسة سقف طموحي حرفيا بيخبط في راسي ولو نزل اكتر من كده هيخرم لي نافوخي .. بس قولت معلش خليني وراهم .. هبة هتشمت فيا و كمان ارجع اقول للحاجة ايه؟؟ اقول لها فشلت في اول شغل ليا؟؟؟ دا حتى مش حلو عشان شكلي قدامها و ثقتها في قدراتي..

عدى الأسبوع و بدأنا التدريب .. خرجت من بدري و بدأت رحلة الموظف المصري في المواصلات في الزحمة .. في المترو و الباصات و الناس متكربسة جنب بعض و محدش طايق نفسه وليهم حق بصراحة لا الجو ولا الزحمة تساعد على ان حد يطيق اي حاجة .. قليل لما كنت الاقي حد بيبتسم .. ولاني كنت لسة في بداية المرحلة دي .. كنت ببتسم .. و كان في كتير بيبصولي بصة " احنا حاسين ان انتي يا هبلة يا مش زينا!!" و طبعا فهمت دا بعدين.. ليه؟؟؟ لان زي ما قولت لكم لماحة جدا بس مش في الي يخصّني..

دخلنا قاعة التدريب ... جالنا شاب كده دخل دخلة مدربين التنمية البشرية.. كلمنا عن نفسه و ازاي اتمرمط و قدم على شغل كتير و فشل و نجح و قتل و اتقتل .. ازاي قدم على شغل في نوفا فون 5 مرات و اترفض و اشتغل على مهاراته و في سادس مرة قبلوه و بدأ زينا في خدمة العملاء .. وان اول الطريق دايما بيبدأ بالسماعة وبعدين مع الوقت بتكبر لحد ما توصل انك تبقى مثلا في مكانه هنا.. كلمنا عن الفرص الخيالية الي جتله زي لما جاله عرض يشتغل في شركة تانية ب 20 ألف جنيه في الشهر بس لما دور على تفاصيل العرض طلع شركة في السودان و ال20 ألف جنيه ... سوداني .. رسم معانا مستقبل مبهر لامع كده بعد ما ناخد خبرة وكل واحد فينا يكمل في مكان في الشركة .. الي هيكون في المبيعات و الي هيكون مسئول عن تيم في خدمة العملاء والي هيكون زيه كده ( ايوة تاني ) مدرب بيدرب كل الي بييجي الشركة عشان يبدع ويكبر فيها .. كان فاضل له تكّة و يخفف اضاءة المكان و يتسلط عليه الضوء و يصرخ " مين أحسن واحد في الدنيا؟؟؟  زي كورسات التنمية البشرية، و احنا نرد نقوله " إنت.. إنت " بس معملهاش .. للأسف..

وابتدا بقى يدينا من خبراته و مهاراته من أول: " لازم تسأل العميل عن اسمه.. امال لو المكالمة فصلت و حبيت تتصل انت بيه هتقوله ايه؟ هتناديه يا اسمك ايه؟؟ ولا هتعمل زي البنات و تقضيها يا قمر ويا حبيبتي ؟؟"

و ازاي نبدأ المكالمة وايه الاسئلة الي بنسألها. بدأ يخلينا نمثل معاه مكالمات و يشوف ردنا فيها .. يعمل هو العميل " اللمبي" و يسألنا اسئلة و يخنق علينا و احنا نتعامل او بلغته" نهندله" للاسف ولا كنا بنعرف نهندل ولا حاجة كنا بنقع من الضحك و بعدين نستوعب قال ايه..

جالنا مدربين تانيين يدونا جزء من التدريب.. سبحاااان الله نفس الدخلة بتاعت التنمية البشرية و بكرة يطلع لك جناحات و تطير في الشركة و تبقى سوبر مان و حاجات كده... و بردو جالهم شغل في السودان .. او في دول تانية بس قصص شبيهة..

 نزلنا نسمع مكالمات مع ناس بيشتغلو من فترة في الشركة و كنا مخضوضين من سرعتهم ... ازاي طيب بتتكلم و بتكتب ملخص المشكلة على السيستم ... و بترد و بتحل المشكلة و بتقفل و العميل راضي.. كانو بيحسو و احنا حواليهم انهم خارقين القوى .. ويقعدو ينصحونا بقى ويدونا من خبراتهم ..

 لحد هنا كنا مرتاحين .. مفيش ضغط .. الحياة جميلة .. لحد ما قال لنا المدرب " شهر العسل خلص" .. " بكرة هتنزلو تاخدو مكالمات تحت اشرافنا كجزء من التدريب" .. و احتسنا وأعصابنا سابت .. و ليلتها انا منمتش اصلا و عمالة افكر و اتخيل ايه ممكن يحصل بكرة و شكل المكالمات الي هتطلع من نصيبي ايه؟؟... 
يتبع 

---------------------------------------------------------------------------------


(4)


  طول عمري بحس احيانا ان انا نبيهة ولماحة .. بس في اليوم دا احساسي كان غلط جداا.. طبعا انا هداني تفكيري لان اكيد المكالمات دي هتكون مش عملاء بجد ودول ناس تبع التدريب بيشوفو احنا فعلا جاهزين ولا لسة ..

أول مكالمة ..
-الووووه
انا: صباح الخير نوفافون نورين اتشرف باسم حضرتك يا فندم
والاقي سيل شتيمة فيا وفي الشركة ال%##%%.. بيتخانق عشان شحن ب 10 جنيه فجاله 9 جنيه ونص رصيد " النص جنيييه راااح فييييين يا شركة #@$@!"

  طبعا انا بذكائي فاكرة دا حد بيختبرني وغصب عني بدأت اضحك و مش عارفة ابطل ضحك ولا عارفة ارد عليه..
كل الي قدرت عليه إني قولت:" حضرتك مكالمة خدمة العملاء بنص جنيه كمان على فكرة يعني دلوقت الرصيد 9 جنيه بس"
الراجل اتجنن أكتر و كمل شتيمة ...وأنا ضحكت.. وكل ما اضحك اكتر هو يشتم اكتر لحد ما قفل في وشي ..

تاني مكالمة مكنتش عارفة ارد على المشكلة فقولت له "لحظات معايا يا فندم"  و بعلو صوتي " أعمل hold للمكالمة منيييييين يا جماااااعة؟؟"

إذ فجأة لقيت حد فوق دماغي بيقولي: يخرب بيتك هتفضحينا
 و راح دايس هولد و قالي: مينفعش العميل يسمعك بتقولي كده ..
قولت له: ماهم دول مننا و علينا مش عملاء بجد اوي يعني ..
كمية القرف الي كانت على وشه ساعتها مش هعرف اوصفهالكم بصراحة .. المهم الراجل حاول يمسك اعصابه و شرح لي ان دول عملاء بجد.. بقيت انا هتجنن ازاي يعني نروح من الدار للنار كده؟؟! ماهو اكيد هنعمل بلاوي ..
قالي: متقلقيش في ناس سامعة المكالمات
 بيني و بين نفسي قولت ( يا نهار اسود على فكرة دي مش حاجة تطمن اصلا ) ...
و عدى اليوم ما بين اسمع مشكلة و شتيمة في الشركة و اعمل هولد و اروح اسأل الناس الي بتساعدنا .. قعدنا على كده كام يوم لحد ما نزلنا فعلا نستقبل مكالمات لمدة 9 ساعات يوميا فيهم ساعة بريك متقسمة على عدة مرات .. 

خلال الفترة دي توصلت لعدة قناعات:
*انا منفعش في الشغلانة دي
 *انا لازم اجي على نفسي و استني لما يعدو ال 3 شهور لاني لو مستنتش هدفع ال 3000 و هم اصلا مش معايا ولا مرتب شهرين حتى يكمل المبلغ دا

أول فترة كانت شيفتاتي الصبح .. كرهت حياتي .. أيام الجامعة مواصلتي الوحيدة هي المترو . عربية السيدات .. أنزل أبقى في الجامعة و شكرا .. ولا باص ولا ميني باص ولا ميكروباص .. ولا حتى كنت بركب مترو كل يوم ولا كنت بروح بدري أوي كده ..
دلوقت بعيش بروفات يوم الحشر في المترو وأنزل أركب ميكروباص أو ميني باص..  و كل يوم .. كل يوم لازم اقف وأشوف اشكال ما يعلم بيها إلا ربنا حواليا .. كمية متحرشين مش طبيعية .. أي نعم في ناس محترمة و بتقوم و تقولي أقعد مكانهم خصوصا لو حد ضايقني .. بس مش طبيعي في كل مواصلة يكون في على الأقل متحرش .. كده كتير اوي .. ومن مختلف الأعمار شباب, مراهقين, وعواجيز.. أيون.. في رجالة كبار في السن اشوفهم لاول وهلة احس ان دا اكيد مع سنه دا حد محترم و كُبّرة و بركة كده .. الاقيه بيتزنق جنب البنات و بيخبط رجله في رجلي ولا في رجل بنت جنبي .. غير الحر و الزحمة و القرف و ريحة عربيات المترو والناس محشورة فيها و الشبابيك مقفولة و الريحة تستقبلك اول ما تركب .. بهدلة والله ..

في الأول كنت بتكسف .. بتكسف ازاحم لما الناس تهجم على مواصلة و افضل واقفة على جنب بالساعة و الساعتين لحد ما أعرف أركب.. كنت بتكسف اطلب الباقي من السواق لو نسي يبعته .. كنت بدفع كرسيين في الميكروباص عشان محدش يقعد جنبي .. اخر مواصلة عشان مسافتها قصيرة شوية كنت بركب تاكسي بدل الميكروباص.. بس بعد اسبوعين لقيت اني هصرف اضعاف المرتب فقررت أركب مواصلات عامة عادي و لما تيجي المواصلة ابقى متحفزة و مستعدة زي نمر مستني يهجم على فريسة .. واقفة في وضع استعداد للجري و القفز في المواصلة ..باخد كرسي واحد بس و احط شنطتي جنبي بيني و بين الي يقعد جنبي و لو لقيت بنت واقفة بحجز لها جنبي.. الباقي لو مجاش بعلو صوتي " في باقي ورا هنا يا اسطي " عشان مينساش .. اتغيرت كتير ..

 احيان كتير كنت بقول لنفسي " منه لله الي حرر المرأة" و هنا أقصد حررها من الحرية و من الحر .. كان علينا بايه من دا كله حر و زحمة و بهدلة ما كنا قعدنا في بيوتنا معززين مكرمين .. بس ماهو الواحد مش هيفضل عالة على اهله بردو كفاية عليهم صرفو لحد اخر سنة تعليم ..

كان عندي طموح و أحلام و كنت فاكرة الواقع أسهل فيه عدل أكتر من كده .. بعد تعبي في الكلية ومجهدوي دا كله بقى أقصى طموحي ييجي يوم أجازتي عشان أناااام وبس.. بنام عشان أصحى أروح شغلي و برجع جررري من شغلي عشان ألحق أكل وأنام تاني .. و بس .. ولا خروج .. ولا كورسات.. ولا أصحاب .. ولا اي حاجة ..

 الشغل نفسه بقى كمية ضغط عصبي مش طبيعية و كمية ناس بتتخانق و تزعق و فاهمين ان موظف خدمة العملاء دا مدير الشركة ولا شغال عندهم..
أنا بس دوري أساعد الي بيتصل وعنده مشكلة..  ليه بقى يصب علي لعناته ويطلع همه علي وكأنه العميل الوحيد الي بيتصل في اليوم دا .. قليل أوي لما نسمع كلمة شكر ولا كلمة كويسة ...دا غير كمية الناس الي بتحاول تنصب و تاخد رصيد بأي حجج وبالزعيق و الشتيمة..

قررت هم ال 3 شهور  وهمشي ....
----------------------------

(5)
زي ما بيقولو اليوم بيبان من أوله .. اليوم دا بدايته كانت مش مختلفة اوي بس كانت جرعة البداية مكثفة .. بزيادة .. صحيت مفزوعة من حلم .. قصدي كابوس .. عن عميل عمال يتخانق معايا و انا اعييييط .. ببص لقيت المنبه رن لما زهق و انا طبعا اتأخرت .. لبست و نزلت جرررري .. لقيت الأتوبيس ركبت و الحمد لله لحقت كرسي بس احساسي ان كده اليوم هيكمل على خير مكنش في محله .. السواق شغل أغاني بصوت عالي .. الناس قالت له يوطي الصوت و طنش .. كان راكب جنبي راجل كبير في السن مربي دقنه كان هو ناحية الشباك و انا على الطرف .

 قولت له لو سمحت ممكن نبدل ؟
 قالي لا معلش أصلي بحب أقعد جنب الشباك .. 
المشكلة انه كان قرفان اوي و هو بيكلمني مع اني كنت بكلمه بذوق .. مش مشكلة .. خير خير ..
 شوية وجيه واحد اربعيني كده او اكبر وقف جنبي مع اول مطب لقيته مرمي على رجلي حرفيا ..
 لسة بقوله ايه دا .. 
بص لي بصة صبري فواز و قالي انا عملت حاجة يا بنتي؟ معلش يا بنتي.
 للاسف صدقته .. شوية و ركن ايده على الكرسي الي قاعدة عليه .. وسّعت شوية و قولت لنفسي بيسند عشان ميقعش تاني .. شوية حسيت ايده بتتحرك على الكرسي ..
شاب كان واقف جنبه قاله لو سمحت يا حاج انت ساند على الآنسة .. 
قال" اه لا مؤاخذة يا ابني "
وفجأة ايده بقت على ضهري .. 
روحت مصوتة  " بتعمل ايه يا حيوان؟" ..
نفس البصة و نفس الرد" انتي بتكلميني انا يا بنتي؟ ايه بسند على الكرسي" 
قولت له" كرسي ايه .. ايدك كاانت على ضهري مش الكرسي" 
قالي انا بردو؟؟!!
 راحت واحدة داخلة في الخط و قايلة" ما خلاص  يا أبلة هو ايه الي حصل يعني هو يعني كان اغتصبك؟!" 
قولت لها " لو انتي شايفة ان دا عادي فانا شايفة اانه مش عادي ومش قابلاه" 
طبعا كل دا بيحصل و السواق في ملكوت تاني لان صوت الاغاني عالي و هو مش سامع اصلا ..

اتدخل الشاب الي كلمه قبل كده و قالها هي معاها حق انا قولت له يوسع و بردو فضل لازق فيها و بعدين انتي مالك اصلا ؟؟
في عز كل دا راحت الست دي مصوتة وقايلة "مين الحيوان الي حط ايده عليا؟"
رد عليها ولد في ثانوي " مش كان عادي يا حجة ولا ايه؟؟" و هو واصحابه ضحكو و بدأت خناقة تانية .. 
الناس بقى عايزة السواق يتدخل فضلو يزعقو له عشان يوطي الصوت و يشوف ايه الي بيحصل.. 
راح قايل" دا مش تاكسي الي مش عاجبه ينزل و انا حر" 
واحد قاله هو احنا في فرح؟ 
قاله ايوة انا بقى قاعد في فرح و اعلى الصوت على مزاجي .. 
و فجأة بقى كل الاتوبيس بيتخانق مع بعضه .. 
وعمو الي كان قاعد جنبي كل الي عليه يقول " اعوذ بالله من غضب الله .. ستات معندهاش دم.. اتوبيس نجس" ..
نزلت انا و خدت ميكروباص اكمل بيه المشوار للشغل .. خدت الطريق متنحة لا انا بعيط و اطلع ضيقي و لا انا حسة اني مرتاحة . حسة اني مخدتش حقي و متغاظة اكتر من الست الي دافعت عنه لما ضايقني بس مقبلتش حد يضايقها طيب اشمعني؟

وصلت الشغل و انا حرفيا زي ما بيقولو عفاريت الدنيا بتتنطط قدامي و عشان يكمل اليوم اول مكالمة كانت من عميل غلس .. 

*الو صباح الخير نورين نوفا فون اتشرف بحضرتك يا فندم؟ 
-بلا تتشرفي بلا زفت انا عايز اكلم مديرك. 
*يا فندم هو حضرتك طيب ادتني فرصة اعرف المشكلة و لو معرفتش احلها اوعدك هحولك لمديري. 
-لا شكرا مش عايز .. 
و بدأ يزعق اكتر و يشتم الشركة بعدين بدأ يشتمني انا شخصيا بألفاظ خارجة .. 
*وطبعا قولت له يا فندم حضرتك مينفعش تكلمني بالاسلوب دا.. ولو حضرتك كملت بالشكل دا انا هنهي المكالمة ..
- قالي طب اقفلي كده و شوفي هيحصل لك ايه يا &@#)&#&&#@.. 

قفلت المكالمة .. و انفجرت في العياط .. جالي حد من المشرفين و حكيت له الي حصل .. قالي طيب خدي بريك اغسلي وشك و ارجعي .. طلعت غسلت وشي و طلعت على الأتش ار عشان اقول لهم عايزة امشي النهاردة مش بكرة .. طالعة و كلي غضب وقولت مش مشكلة مش عايزة المرتب و بجد كفاية اوي لحد كده.. بس الي حصل بعد كده كان مختلف تماما عن الي كنت ناوية اعمله و كانت المفاجأة الي غيرت شكل اليوم ------------------------------------------------
(6)


دخلت مكتب الاتش ار HR و أنا مش شايفة قدامي و مش طايقة نفسي .. وقفت عند الباب بدور على مستر هشام الي بنخلص عنده اي حاجة تخص اوراقنا و عقودنا .. لقيته و مشيت ناحيته و أنا بحاول اقنع نفسي اني اتكلم بهدوء .. من غير ما أعيط

مستر هشام* :نورين .. ازيك ؟
انا-: الحمد لله ..
*خير قولي لي في حاجة اقدر اساعدك فيها؟
-ايوة.. انا مش قادرة اكمل عايزة امشي
*ليه بس؟
-كل يوم ضغط ضغط ضغط .. و الناس اسلوبها وحش اوي .. انا مقعدتش اربع سنين بدرس انجلش و بجيب تقدير عشان كل يوم ناس تتخانق معايا و تكلمني باسلوب وحش عشان رصيدها نقص جنيه ولا اتخصم منهم ضريبة.. انا ذنبي ايه انا؟؟
وطبعا ابتديت اعيط

في وسط كل دا لقيت صوت جاي من ورايا بيقولي: و لما انتي دارسة انجلش ايه الي جابك هنا طيب؟
لسة بلف و انا متضايقة و بقوله : مش فاهمة يعني ايه مشكلة حضرتك اني جيت هنا؟ 
و اول ما شوفته سكتت.. بصينا لبعض و اتكلمنا في صوت واحد

نورييين تربية انجلش؟؟!!
احمد سامي تجارة انجلش؟؟!!

(أحمد كان في تجارة انجلش بس كان ماسك نشاط في الجامعة و انا كنت مشاركة في النشاط دا .. كان مثال للشاب المتحمس الطموح الذكي المميز .. فطبعا كان اول كراش في الجامعة لنص بنات دفعتي .. و انا منهم .. بس الموضوع كان مجرد اعجاب من بعيد بالشخصية لان تعاملي معاه كان قليل اوي ..)

فجأة كده فراشات بدأت تطير حواليا و عصافير بتصوصو و فصلت شوية كده و اترسمت على وشي ابتسامة بلهاء ..
قطع كل دا صوت أحمد و هو عمال يقولي: نورييين نورييين انتي روحتي فين؟
- انا .. امم .. اه... لا ولا حاجة .. انت بتعمل ايه هنا؟
=انا بشتغل في الاتش ار، وانتي؟
-انا مع العبيد تحت .. في خدمة العملاء
=طيب ايه الي جابك هنا؟
-تاني؟؟!! مش عارفة ايه المشكلة يعني؟
=المشكلة ان في قسم تاني انجلش و بتتعاملي مع عملاء اجانب
مستر هشام* : لو قولتي من الاول انك عايزة تشتغلي انجلش كنت خليتك عملتي انترفيو للقسم دا.. بس مادام طلعتي تعرفي احمد هو هيظبط لك الموضوع دا .. عشان هو الي ماسك القسم دا ..
نفس الابتسامة البلهاء
احمد: اديني رقمك و هكلمك اول اقولك ميعاد انترفيو بكرة

رجعت الفلور و كلي انشكاح ..اول ما دخلت شافني المشرف الي كان قالي خدي بريك.. 
جالي و قالي : ها؟ أحسن دلوقتي؟
قولت له: الحمد لله .. انا تمام 
قالي : الحمد لله ..

وكملت اليوم عادي و كأن شيئا لما يكن ..

تاني يوم روحت عملت انترفيو للقسم التاني و خرجت .. 10 دقايق و لقيت احمد بيقولي مبروك يا ستي اتقبلتي و هتبدأي التدريب الاسبوع الجاي .. هخلص لك موضوع شغل هنا ومرتبك لآخر فترة و تبدأي التدريب .. بس هيكون في مقر تاني بعيد عن هنا ..
-كشرت كده لما سمعت كلمة بعيد دي
كمل كلامه: بس ليكي مواصلات هتعدي من اماكن معينة .. هنبعت لكم ارقام السواقين و تتصلي بالي بيعدي لاقرب مكان ليكي و تعرفي هيمر من عندكم امتى و تروحي في الباص الي تبعه
رديت: جميل جميل

روحت التدريب .. المكان غير المكان الي كنت بشتغل فيه .. مختلف تمامااااا..في كافيه و مطاعم .. مكان شيك و مواصلات محترمة .. حاجة زي الفل .. التدريب كان ظريف.. المدربين شاطرين .. واسلوبهم حلو و فيه انشطة و ضحك كتير في التدريب.. الجروب حلو جدا .. اتصاحبت على ناس كتير منهم بسرعة .. و بقينا نقعد كلنا في البريك نتكلم و نحكي عن نفسنا .. درسنا عن السيستم و ازاي نشتغل عليه .. الخدمات بتاعت القسم دا للدول دي و ايه الاسئلة المكررة .. كمان درسنا عن البلاد دي و جوها و أعيادها عشان نعرف نتكلم مع العملاء و احنا فاهمين ونقدر نتواصل معاهم بشكل افضل .. درسنا شوية عن مهارات تواصل وحاجات تساعدنا نتصرف بشكل افضل .. كل دا حلو جدا  بس انا  كنت قلقانة من الشغل في الواقع بعد التدريب .. خايفة يكون العملاء هناك بردو زي عندنا .. و السيستم الي بشتغل عليه هنا مختلف .. كمان الشغل مختلف ...ابتدينا ننزل نسمع مكالمات مع ناس بتشتغل من قبلنا من ضمن تدريبنا .. المشكلة سرعتهم في التعامل و كتابة المشكلة على السيستم و اخر تطور وصلو له خوفني من اني مش هكون سريعة زيهم و هلخبط الدنيا .. بس كنت بقول كله بيتظبط بالتدريب..

عدى التدريب الي كان المدرب مسميه " فترة شهر العسل اللي في اول الشغل "..  و طبعا اكد لنا اننا مش هنشوف الدلع دا تاني ... اعتقد ان اي حاجة في الدنيا هتكون دلع مقارنة بالشغل في القسم العربي ..

بكرة اول يوم شغل .. مرتبكة .. مبسوطة .. مش عارفة انام .. في وسط كل دا جتلي مكالمة لخبطتني زيادة ....
------------------------------------------------------------------------------



(7)

 في وسط اللخبطة الي كنت فيها وانا قاعدة مش عارفة انام من التوتر لقيت موبايلي بيرن .. بصيت لقيت رقم غريب بس مكتوب على تروكولر احمد سامي .. رديت
=مساء الخير يا نورين .. انا احمد سامي
+مساء النور يا احمد.. ايه الرقم دا؟ مش دا الي متسجل معايا
=دا رقمي الشخصي .. سجليه و لو احتجتي اي حاجة كلميني عليه . اصل التاني بتاع الشغل و بقفله اول ما بخلص شغل كل يوم .. المهم, كويس اني لقيتك صاحية .. كنت خايف تكوني نمتي
+لا صاحية .. مش جايلي نوم اصلا .. لحظة كده .. واضح ان الموضوع مهم جدا ..
=بصراحة .. مهم فعلا
+يا نهار اسووود .. قالو لك اني معجبتهمش في التدريب و مش عايزيني ابدأ شغل بكرة ؟؟
=لا
+يبقى الجروب كله معجبهمش
=لا والله !!
+يبقى الشركة هتلغي القسم دا .. او هتقفل اصلا.
=نورين!
+ايوة سامعاك.. قوول بسرعة مش هزعل قول بقى
=هو لازم يكون الموضوع المهم دا مصيبة كده؟
+امال هيكون ايه؟؟ اصل انا عارفة حظي.. ماهو مش معقول هتقررو ترقوني مثلا قبل ما ابدأ الشغل
=ههههه لا مش للدرجادي.. بصي يا ستي .. طبعا انتي مش جايلك نوم من القلق اصلا صح؟
+ايه دااا عرفت منين؟ هم اكيد قالو لك اني باين عليا بتوتر بسرعة..
=يا دي النيلة .. لا والله ماحدش قالي اي حاجة
+امال عرفت منين؟
=عشان في يوم من الايام كنت في مكانك كده ..وعارف ان ليلة اول يوم شغل بتكون فيها توتر وقلق اد ايه .. فكلمتك .. عشان اطمن عليكي .. واطمنك .
+ربنا يخليك.. انا فعلا كنت متوترة جدا
= مش قولت لك!  بصي انا سألت بتوع الكواليتي عنك .. قالو لي انك شاطرة جدا .. دمك خفيف و ذكية .. مفيش عميل واحد اداكي تقييم اقل من ١٠ من ١٠ حتى لو محلتيش المشكلة بس كان كفاية اسلوبك وذكاءك وخفة دمك .. فمتقلقيش .. العملاء الي هيكلموكي من بكرة كلهم ناس ظريفة ومش هيرخمو عليكي .. اطمني انتي شاطرة و هتعملي شغل حلو وهتترقي بسرعة .. مين عارف يمكن قريب تبقي معايا في الاتش ار .. في حاجة كمان.. انا عايزك تعرفي ان في اي وقت تحتاجيني هتلاقيني جنبك فمتقلقيش خالص انا معاكي و كل حاجة هتبقى تمام
+ بجد شكرا يا احمد طمنتني جدا .. كده انام وانا مرتاحة
= ماشي يا ستي احلام سعيدة .. ابقي طمنيني بكرة بقى
+ اوك .. شكرا كتييير جدا
= تصبحي على خير
+ وانت من اهل الخير

قفلت .. حطيت راسي على المخدة عشان انام.. فراشات بقى وابتسامة بلهاء وسعادة مفاجأة كده نزلت على راسي.. دي شكلها ليلة مش هتعدي .. بصيت للموبايل وقولت حسبي الله ونعم الوكيل .. انا كده مش هعرف انام اصلا..
فضلت اتقلب ودماغي تلف وبعدين خدت القرار ..
اتصلت بليلي بنت خالتي واقرب صاحبة ليا وحكيت لها كل الي حصل من ساعة ما قابلت احمد صدفة في المكتب
ليلي*: يا خبر يا نورين ! كل دا ومبتحكيش؟ كنتي مستنية ايه لما تحددو ميعاد الفرح
-فرح ايه يا ليلي .. انا متصلة بيكي تعقليني كده وتقولي لي استهدي بالله كل دي تصرفات عادية
*عادية ايه يا هبلة انتي .. متخلينيش اغلط في خالتي كمان.. دا قالك قريب هتبقي معايا ..
- معاه في الاتش ار يا ليلي
*لا يا اختي ماهو مينفعش يقولك معايا معايا يعني وهو لسة ميعرفش رأيك.. دا اسمه تلميح يا ساذجة..وبعدين طيب لو دي عادي .. و موضوع انا جنبك دا عادي بردو؟
 -بصي يا ليلي انا مش عايزة وجع قلب ولا ادخل في حوارات .. ومش عايزة اعلق نفسي على الفاضي .. خليني في حالي وفي امان احسن
*خليكي طول عمرك هبلة.. مش بتقولي أنه حد كويس؟ ما تدي له فرصة مين عارف .. بقولك ايه صحيح هو كان نفس دفعتك؟
- لا كان في سنة رابعة لما كنت في سنة اولى و اصلا كان في تجارة انجلش
* انجلش بردو! طيب حلو .. لايقين على بعض والله
-ليلي انا بقول انام عشان عندي شغل الصبح
*طب بصي كلميني بكرة احكيلي الي هيحصل بالتفصيل
-ماشي يا ختي
*تصبحي على خير يا بيبي

-وانتي من اهله يا لول